القصة الكاملة لفضيحة يعقوب بو شهري والسلطات الكويتية تكشف المستور بالتفصيل

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بالخبر الذي انتشر بشكل مكثف حول ضبط السلطات الكويتية أمس الجمعة كمية كبيرة من الخمر على متن يخت الناشط الكويتي ​يعقوب بوشهري​ خلال محاولة ادخاله الى البلاد من إحدى الدول الخليجية.

هذا ونشرت وزارة الداخلية الكويتية رسميا تفاصيل قضية يعقوب بوشهري، وأعلنت عبر حسابها الرسمي وبالتعاون بين الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وإدارة الأثر والغدارة العامة للجمارك، ضبط كميات متنوعة من الخمور عدد 693 زجاجة داخل يخت.

وبعد الضجة الذي سببها الخبر، خرج بوشهري عن صمته وعلق على الموضوع عبر فيديو نشره على صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب بعدم الاستعجال بالحكم عليه وعلى الواقعة، قبل ان تتبين النتيجة.

واكد يعقوب انه يثق بالقضاء والتحقيق، والجهات الأمنية، خصوصا انه هو متواجد في لندن ولم يكن على متن اليخت حين ضبطت هذه الكمية، قائلا: “الجميع سيعلم حقيقة الأمر لاحقاً”، مشيرا انه واثق من نفسه ويعلم ما لديه جيدا، وعلى استعداد للعودة إلى الكويت في الحال إن استدعى الأمر.

وأشار يعقوب بوشهري، انه لن يتنازل عن حقه تجاه أي شخص يسيء إليه ويتهمه قبل ان يبت القضاء بالقضية، مشدداً على ضرورة عدم الخوض في التفاصيل حتى تتبين ملابساتها وحقيقتها.

وأشارت مواقع كويتية ان النيابة العامة في دولة الكويت أصدرت أمرا بالقاء القبض على يعقوب بوشهري، وجرى تعميم هذا الأمر على المنافذ والمطارات تمهيدا لاحالته الى النيابة العامة بتهمة الاتجار بالخمور.

يعقوب خالد بوشهري، فنان كويتي، يبلغ من العمر 38 عاما، يحمل الجنسية الكويتية، يعتبر من مشاهير ونشطاء مواقع التواصل، فقد اشتهر عبر حسابه الشخصي على موقع سناب شات، بحيث يقدم إعلانات لشركات عالمية، كما ينشر مقاطع فيديو مضحكة عبر حسابه الشخصي على موقع انستغرام، مما نال اعجاب الجمهور الخليجي وحاز شهرة واسعة.