شاهد فيديو مسرب لحليمة بولند من داخل عيادة مخصصة لعلاج هذه المناطق الحساسة
شاهد فيديو مسرب لحليمة بولاند من داخل عيادة مخصصة لعلاج هذه المناطق الحساسة

أثارت الإعلامية الكويتية حليمة بولند الجدل في أحدث ظهور لها من داخل إحدى عيادات التجميل الخاصة، حيث ظهرت رفقة طبيبها الخاص وهو يوقع الكشف عليها.


وظهرت حليمة بولند أثناء خضوعها لكشف الطبيب،

الذي كان يقرر ما يناسبها من خلال العملية التجميلية القادمة التي ستخضع لها.
وأشاد الطبيب بشكل وطبيعة جسم حليمة بولند، مشيرا إلى أنه يناسبها الخصر الرفيع المنحوت كما أشار إلى رغبته في حقنها بالفيلر لزيادة الدهون في بعض المناطق.
وأكد طبيب حليمة بولند أنها تتمتع بقدر عال من الجمال، وأن العملية التي يقررها ستزيد من جمالها أيضاً واصفا بالتفاصيل خطواته القادمة في إجراء عملية التجميل الجديدة لها.

هذه ليست المرة الأولى التي تخضع فيها حليمة بولند لعملية تجميل، ولكنها من المرات الجريئة التي قررت فيها إجراء الكشف الطبي أمام عدسات الكاميرا ومشاركتها مع الجمهور.
وظهرت حليمة بولند مرتدية تنورة مزركشة وبلوزة من الساتان الأبيض بأكمام طويلة، ولم يكن مظهرها به شيء لافت أو جريء ولكن الجرأة كلها كانت تكمن في تفاصيل الكشف الطبي.
وليس من المعتاد أن تظهر إحدى النجمات من داخل عيادات التجميل وتستعرض على الهواء مسار الكشف الطبي الذي تخضع له، ولكن الإعلامية الكويتية قررت أن تكشف الستار عمّا يدور في غرف عيادات التجميل التي من المفترض أنها تحمل أسرار المريض التي يشاركها بحرية مع طبيبه الخاص.
وتعرضت حليمة بولند لعدد كبير من الانتقادات بسبب ظهورها داخل عيادة التجميل رفقة طبيبها الخاص، حيث أكد أصحاب الانتقادات أنه لا يصح أن تستعرض حليمة هذا الظهور الخاص أمام الكاميرا.

من ناحية أخرى انتقد البعض ظهور حليمة بولند مع الطبيب بسبب لمسه لجسدها، وهو أمر طبيعي أثناء الكشف ولكن ليس طبيعياً أن تستعرضه أمام جمهورها.
وسخر البعض من حليمة بولند التي كانت تستمع لنصائح الطبيب، إذ قال البعض إن والدتها معلمة مادة التربية الإسلامية وهذا الأمر لم يؤثر في ابنتها بسبب الجرأة في طرح الفيديو المنشور.
في سياق متصل أكد بعض النشطاء أن المبالغة في إجراء العمليات التجميلية هي درب من دروب عدم الثقة في النفس، مشيرين إلى أنها في النهاية تشوه أشكالهم وتجعل النجمات نسخ منسوخة من بعضهن البعض.
واستمر النشطاء في انتقاد خضوع حليمة بولند لعمليات التجميل من حين لآخر، حيث أكدوا أنها تبالغ في إجراء عمليات التجميل حتى أصبح شكلها مختلفا عن السابق، وأنها لن تتعرف على وجهها بعد ذلك إذا نظرت في المرآة.
وكان التعليق على لمس الطبيب لجسد حليمة بولند أثناء الكشف، من أبرز التعليقات التي لاقاها الفيديو عبر السوشيال ميديا.