قرحة الاثني عشر .. اسبابها واعراضها وطرق علاجها الطبيعية
قرحة الاثني عشر .. اسبابها واعراضها وطرق علاجها الطبيعية

أحد المشكلات الصحية التي يتعرّض لها الجهاز الهضمي ومن أشدها إيلامًا هي الإصابة بقرحة الاثني عشر، تعرّف على أعراض الإصابة بقرحة الاثني عشر ومضاعفاتها.

في الحالة الطبيعية تغطّي القناة الهضمية طبقة من المخاط لحمايتها من الحمض، وعند زيادة الحمض أو نقصان كمية المخاط يؤدي ذلك إلى ظهور ما يسمّى بالقرحة، وهي تقرّحات في البطانة الداخلية للقناة الهضمية.

تنقسم القرحة الهضمية إلى نوعين بحسب مكان الإصابة، وهي قرحة المَعِدة والتي تحدث داخل جدار المعدة، أمّا النوع الآخر فيصيب الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة ويسمّى بقرحة الاثني عشر، فما أعراض الإصابة بقرحة الاثني عشر؟

ما هي أعراض الإصابة بقرحة الاثني عشر؟

تتعدد أعراض الإصابة بقرحة الاثني عشر ولكن من أهمها ما يأتي:

1. أعراض الإصابة بقرحة الاثني عشر الشائعة

  • آلام البطن، وخصوصًا في فترات الليل، أو عند الاستيقاظ صباحًا أو بين الوجبات عندما تكون المعدة خالية من الطعام. 
  • الحرقة وعسر الهضم.
  • الشعور بالنفخة وكثرة الغازات والامتلاء بعد الأكل.
  • الغثيان.
  • فقدان الوزن.

2. أعراض الإصابة بقرحة الاثني عشر الشديدة

قد تنجم عن القرحة أعراضًا شديدة، مثل:

  • ظهور الدم في القيء والذي قد يبدو أحمر أو أسود.
  • وجود دم في البراز.
  • صعوبة في التنفس.
  • شعور بالإغماء.
  • الغثيان أو القيء.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • تغيرات في الشهية.

متى تزور الطبيب؟

عند الشعور بأيٍ من أعراض الإصابة بقرحة الاثني عشر السابقة يفضّل مراجعة الطبيب للوصول إلى التشخيص الصحيح.

وفي حال تأكد الطبيب من وجود قرحة الاثني عشر سيقوم باستخدام علاجات تقلل من حمض المعدة أو تساعد في حماية البطانة الداخلية للاثني عشر، بالإضافة إلى ذلك قد يقوم بوصف المضادات الحيوية في حال وجود البكتيريا الملوية البوابية (H. pylori).

مضاعفات الإصابة بقرحة الاثني عشر

إنّ عدم معالجة القرحة قد تؤدي إلى عدّة مضاعفات صحية، ومنها الآتي:

  • ثقب في جدار الأمعاء، الأمر الذي يرفع من خطر الإصابة بعدوى في التجويف البطني، ما يؤدي إلى التهاب الصفاق (Peritonitis).
  • النزيف الداخلي، والذي قد يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم.
  • الالتهابات الناجمة عن القرحة قد تؤدي إلى إغلاق جزء من القناة الهضمية، ما يؤدي إلى كثرة الاستفراغ وسوء التغذية وفقدان الوزن.

ما أسباب حدوث قرحة الاثني عشر؟

تحدث قرحة الاثني عشر نتيجة عدّة أسباب، منها الآتي:

  • الإصابة بعدوى البكتيريا الملوية البوابية، ما يؤدي إلى تلف البطانة المخاطية للاثني عشر.
  • استعمال مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDs) بكثرة يمكن أن يؤدي إلى ضرر في جدار الأمعاء أو المعدة.
  • الإصابة بمتلازمة زولينجر إليسون (Zollinger-Ellison syndrome)، وهي مرض نادر ناتج عن نمو ورم في البنكرياس أو الاثني عشر يؤدي إلى زيادة إنتاج الحمض المَعِدي.

نصائح لتجنّب الإصابة بقرحة الاثني العشر

بالرغم من عدم إمكانية تجنّب قرحة الاثني عشر بشكلٍ تام، ولكن هناك عدّة طرق يمكن من خلالها التقليل من خطر الإصابة بقرحة الاثني عشر أو تقليل أعراضها، منها ما يأتي:

  • تقليل استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، أو استخدام أدوية بديلة بعد استشارة الطبيب، وفي حال الاضطرار لاستخدام هذه الأدوية يفضل تناولها مع الوجبات.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنّب شرب الكحول.
  • تجنّب الأطعمة المهيّجة للأمعاء والمعدة.
  • تجنّب التوتر قدر الإمكان، لما له من أثر في زيادة الأعراض.
  • تناول الأغذية الصحية.
  • الحرص على نظافة اليدين وطهي الطعام جيدًا، للحماية من الإصابة بالعدوى البكتيرية.