ديانا حداد تتحدث لأول مرة حول دخولها الحرم المكي وصورها أمام الكعبة
ديانا حداد تتحدث لأول مرة حول دخولها الحرم المكي وصورها أمام الكعبة

علّقت الفنانة اللبنانية ديانا حداد على الجدل الذي صاحب انتشار صورة قديمة لها وهي تؤدي مناسك العمرة، لاعتقاد العديد من المتابعين أنها جديدة بعد دخولها إلى الدين الإسلامي.
وقالت حداد، إن الصورة تعود لخمس سنين مضت، حيث كانت بالمملكة لتأدية مناسك العمرة، مؤكدة احترامها لكل الأديان، معلقة: ”دعوا الخلق للخالق، وبحب أوجه رسالة لبعض الناس اللي بتتداول خبر أيًا كان“.

وأضافت النجمة اللبنانية في تصريحات لـ“إي تي بالعربي“: ”المفروض يكون فيه مرجعية لصاحب الخبر للتأكيد على صحته أو خطئه لأن الخبر ده قديم، بس بكل الأحوال بنقول الحمد لله“.
وكانت ديانا حداد قد تصدرت حديث الجمهور في اليومين الماضيين بسبب انتشار صورة لها أمام الكعبة، وهي تؤدي مناسك العمرة، فعلق عليها متابعون بأنها دخلت الدين الإسلامي حديثا، دون علمهم أن الفنانة أسلمت قبل سنوات، وأن هذه الصورة قديمة.
وكانت الفنانة قد أعلنت عام 2018 في برنامج ”مجموعة إنسان“ مع الإعلامي داود الشريان تفاصيل اعتناقها للديانة الإسلامية، وقالت إنها نشأت في بيت ليس فيه طائفية لأم مسلمة وأب مسيحي، منوهةً إلى أن تلك التربية جعلتها تحترم كل الأديان والطوائف.
وتابعت: ”انتقالي للعيش في الكويت لفترة وسط مجتمع مسلم نمّى لدي العادات والتقاليد المسلمة، وظروف تربيتي تلك جعلتني أعتنق الديانة الإسلامية“.
وفوجئ حلمي بشير، مدير أعمال ديانا حداد، من انتشار صورة الفنانة بهذه الطريقة، واعتقاد الجمهور بأنها قد أسلمت حديثًا، قائلا في تصريحات صحافية ”مش عارف شو اللي فكرهم حاليا“.
وكانت الفنانة اللبنانية قد تزوجت من المخرج سهيل العبدول عام 1995، وأثمر هذا الزواج عن انجاب بنتين هما ”صوفي، وميرا“ لكن نشبت خلافات بينهما عام 2009، فقرر الثنائي الانفصال.