وزارة الصحة تعلن عن المواد الجديدة التي سيتم إضافتها للمسار الصحي في الثانوية العامة
وزارة الصحة تعلن عن المواد الجديدة التي سيتم إضافتها للمسار الصحي في الثانوية العامة

أعلنت وزارة التعليم عن قائمة المواد الجديدة في مسار الصحة وهم أربعة مواد منهم مادة مشتركة في كل المسارات وهي تحت اسم مشروع التخرج والتي تتبع كل قسم من حيث المحتوى ولكنها ضمن المواد التي يكتسب منها الطالب مهارات عدة مهما أختلف مجال مسارها والمادة الثانية هي أنظمة جسم الإنسان وتوجد مادة احصاء مقررة أيضا على طالب ذلك المسار، فضلا عن مادة أخيرة وهي تحت اسم مبادئ العلوم الصحية، ولنظام المسارات بشكل عام فلسفة ولمسار الصحة والحياة فلسفته الخاصة به.

المواد الجديدة في مسار الصحة والحياة

وعن نظام المسارات بشكل عام فهو جاء من أجل نقل الطالب من الطرق السلبية لتلقي العلم والمعرفة إلى نظام جديد أكثر تفاعلا، والذي هو بمثابة محاولة جادة لتقييم الممارسات الأبرز بشكل عام في نظام التعليم الثانوي بالمملكة، جاء ذلك مع تقييم الممارسات العالمية في المرحلة الثانوية وذلك بهدف الخروج بنموذج مطور والذي يمتزج فيه كل مطالب العصر الحالى العلمية مع قابلية تطبيق ما تعلمه الطالب.

فالطالب في نظام المسارات يصبح شريك في تلقي المعرفة بدلا من كونه مستقبل فقط لها، وعن الفلسفة التى تقوم عليها مسار الصحة والحياة فهي من أجل بناء أفضل نموذج في كافة المجالات والتي منها العلوم الصحية التى تعمل على تعزيز الصحة في المملكة،  فضلا عن تنمية الاقتصاد عن طريق الاستثمار في النشئ الأمر الذي يجعل نتيجة المسارات تظهر على جودة الخدمات الصحية في المملكة بالشكل الإيجابي المرغوب.

المواد المشتركة في مسارات الثانوية العامة

الجدير بالذكر أنه توجد مواد مشتركة بين جميع المسارات ومواد مشتركة بين مسارين، فبالنسبة للمواد العامة التي يتفق عليها كل الطلاب مهما أختلفت مساراتهم هم اللغة العربية والدراسات الإسلامية و كذلك علم البيئة.

أما عن المواد التخصصية التي تشترك بين مسارين أو أكثر بحسب ما أوضحت الوزارة فتشترك مادة التصميم الهندسي بين مساري الصحة والحياة ومسار علوم الحاسب وذلك بجانب المواد التخصصية السالف ذكرها.

وتوجد مواد أخرى ضمن المجال الاختياري وذلك بالنسبة للمسار العام حيث يتمكن الطالب من خلالها من تطوير مهاراته في العديد من المجالات الوظيفية الأمر الذي يحقق الرؤية الخاصة بنظام المسارات وهي توفر تعليم ثانوي متنوع ومميز لكي يناسب الطلاب و يعمل على إعدادهم لسوق العمل بجودة تنافسية عالمية.