يشتهر استخدام الهيل والقرنفل في التوابل، ولا غنى لنا عن استخدامهما، والأمر الرائع أنه يمكننا جني عديد من فوائد الهيل والقرنفل، إلى جانب المذاق الرائع الذي يضاف إلى الطعام.

يعد الهيل والقرنفل (Cardamom and Clove) من المكونات الشائعة في المطابخ العربية، واكتسبا شعبية كبيرة ليستخدما الآن في جميع البلاد تقريبًا.

يشتهر الاثنان بنكهتهما القوية المميزة، لذلك يضاف إلى أغلب الأطعمة، وأحيانًا يُضافا إلى المشروبات، مثل: القهوة والشاي.

لكن إلى جانب استخدامهما في المطبخ، فلهما استخدامات صحية رائعة، نذكر منها الآتي:

ما هي فوائد القرنفل والهيل؟

هل تبحث عن أهم فوائد الهيل والقرنفل؟ لنعلم أن لهما فوائد شاملة للصحة، والبشرة، والشعر، ولجميع الجسم تقريبًا، مثلما يأتي:

فوائد القرنفل والهيل للصحة

يحتوي القرنفل على مضادات الأكسدة والبيتا كاروتين التي تعطيه اللون البني، كذلك يعد الهيل من أهم التوابل الغنية بمضادات الأكسدة.

لذا توجد لهما فوائد عديدة مفيدة للصحة، بما في ذلك:

صحة الجهاز الهضمي

يعد زيت القرنفل (Clove oil) من الزيوت الطبيعية التي تساعد على الوقاية من التهاب اللثة، وتعزز صحة الفم أول أجزاء الجهاز الهضمي.

إذ اكتشف الباحثون أن غسول الفم المحتوي على القرنفل يقلل عدد البكتيريا الضارة بالمقارنة مع مثيله من غسول الفم التجاري دونه.

أما الهيل فيساعد على زيادة إفراز العصارة الصفراوية، بذلك يعزز عملية الهضم والتمثيل الغذائي للدهون.

يحفز الاثنان معًا عملية التمثيل الغذائي، بسبب خصائصهما المضادة للأكسدة والالتهابات.

صحة القلب

نظرًا لتوفر مضادات أكسدة عديدة في القرنفل، يمكن أن يساعد القرنفل على تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

كذلك تعود فوائد الهيل للقلب بسبب مضادات الأكسدة، بالإضافة إلى الألياف المتوفرة به، لدورها المهم في تقليل الكوليسترول وتحسين صحة القلب.

قد يساعد الهيل أيضًا على خفض ضغط الدم، ويعتقد الباحثون أن هذا التأثير يرجع إلى أنه مدر للبول؛ إذ يساعد على التخلص من الماء الزائد.

داء السكري

يساعد الهيل على تقليل خطر الإصابة بداء السكري؛ لأنه غني جدًا بعنصر المنجنيز (Manganese).

كذلك يحتوي القرنفل على مادة الأوجينول (Eugenol)، التي يمكن أن تسبب انخفاض نسبة السكر في الدم في حدود الاعتدال، لذا من المهم الانتباه لمقدار تناول القرنفل في اليوم.

القرنفل والهيل لمكافحة السرطان

تحتوي الأعشاب على مضادات الأكسدة التي تلعب دورًا كبيرًا لمحاربة تلف الخلايا، والجذور الحرة بنسبة كبيرة.

كذلك أظهر الحبهان فوائده الواعدة في استخدامه علاجًا طبيعيًا للسرطان.

إذ وجد الباحثون في إحدى الدراسات أن مستخلص القرنفل له قدرة على إبطاء معدل نمو أنواع عديدة من الخلايا السرطانية.

ساعد كذلك على سرعة موت الخلايا السرطانية، على سبيل المثال: الخلايا السرطانية في سرطان القولون.

فوائد الهيل والقرنفل للجنس

تعد التوابل من المنشطات الجنسية الجيدة، لأنها غنية بمركب السينول (Cineole).

إذ يمكن لكمية بسيطة من مسحوق الحبهان تنشيط مستقبلات الأعصاب، وتغذي العواطف.

كذلك توجد بعض الأبحاث التي تشير إلى أن الحبهان قد يساعد على معالجة العقم، لكننا بحاجة إلى مزيد من الأبحاث.

فوائد القرنفل والهيل لتحسين وظائف الكبد

يعزز القرنفل وظائف الكبد، بالإضافة إلى أنه يساعد على تقليل تليف الكبد مثلما أثبتت بعض التجارب.

بالإضافة إلى أنه يحسن وظائف الكبد عمومًا، ويقلل أمراض الكبد الدهني.

كذلك قد يقلل مستخلص الهيل إنزيمات الكبد المرتفعة، ومستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول، ومن ثمّ يحمي الكبد.

بالإضافة إلى أنه قد يقلل خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية.

فوائد الهيل للبشرة ولعلاج حب الشباب

يقدم الحبهان أو الهيل فوائد رائعة للبشرة، التي قد تعود إلى خصائصه المضادة للبكتيريا، ولغناه بمضادات الأكسدة كذلك.

إذ يمنح زيت الهيل البشرة لونًا أفتح وأكثر نضارة، لأنه ينقي البشرة، ويساعد على إزالة الشوائب منها، وبذلك نحصل على بشرة أكثر صفاءً.

لذا فيمكنكِ شراء المنتجات التي تحتوي على زيت الهيل، أو يمكن استخدام مسحوق الهيل مع العسل قناعًا للوجه، فهو يساعد على علاج حساسية الجلد كذلك.

يحسن الحبهان الدورة الدموية؛ لأنه غني كذلك بمضادات الأكسدة،مثل: فيتامين سي، وعليه يحسن صحة البشرة، ويزيد نضارتها.

فوائد الهيل والقرنفل للشعر

قد يساهم الهيل في علاج بعض مشكلات الشعر، بالإضافة إلى أنه يساعد على نموه.

يغذي الهيل فروة الرأس بسبب مضادات الأكسدة به، كذلك يغذي بصيلات الشعر ويعزز قوته، وعليه بطئ استخدامه الشعر اللمعان والبريق، ويمنح جذوره القوة.

قد يساعد الهيل كذلك على معالجة التهابات فروة الرأس بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا.

يمكن خلط مسحوق الهيل بالماء وغسل الشعر به قبل استخدام الشامبو.

كذلك علاجات الشعر التي تحتوي على القرنفل تزيد كثافة الشعر، ومنع تساقطه، لكننا نحتاج إلى مزيد من الدراسات لاستخدامه في هذا المجال.

فوائد الشاي بالهيل والقرنفل

إذا أردت أن تحصل على فوائدهما وتحصل على نكهتهما القوية بإضافتهما إلى الشاي، فإليك الطريقة:

المكونات:

  • ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون.
  • نصف ملعقة صغيرة هيل مطحون.
  • 1/8 ملعقة صغيرة من القرنفل المطحون، والفلفل الأسود.
  • عود قرفة.
  • كوبان ونصف ماء.
  • 2 كيس شاي أسود.
  • كوبان ونصف من الحليب قليل الدسم.
  • ملعقتان كبيرتان العسل الأبيض.

طريقة التحضير:

  • نخلط الزنجبيل والهيل والقرنفل والفلفل الأسود في وعاء، ونتركه.
  • نضيف الماء في إناء ليغلي، ونضع أكياس الشاي وعود القرفة في الماء.
  • بعد ذلك نضيف خليط التوابل ويُقلَّب المزيج على نار هادئة.
  • يُنقع مدة 5 دقائق للحصول على نكهة شاي قوية.
  • الآن نزيل أكياس الشاي وعود القرفة، ونضيف الحليب والعسل، ونستمر في الغليان حتى يسخن الشاي بدرجة كافية.
  • في النهاية أصبح الشاي جاهزًا للشرب.

ذكرنا بعضًا من فوائد الهيل والقرنفل، إذ تكثر فوائد الهيل للجسم والقرنفل كذلك.

لكن مع ذلك توجد بعض التحذيرات التي يجب الانتباه لها عند استخدامهما مثلما يأتي:

تحذيرات هامة

توجد بعض الاحتياطات الواجب مراعاتها عند استخدام أي مستخلص عشبي، إذ يجب إخبار الطبيب قبل استخدام أي منها مكملًا غذائيًّا؛ إذ لا توجد إلى الآن جرعة موصى بها للاستخدام.

كذلك قد يوجد لكل عشب بعض الاحتياطات الخاصة به مثلما يأتي:

تحذيرات هامة عند استخدام القرنفل

من أهم الاحتياطات الواجب وضعها في الاعتبار عند استخدام القرنفل الآتي:

زيادة سيولة الدم

إذا كنت تتناول أدوية السيولة الدم، فيجب الانتباه إلى استخدام القرنفل أو تجنبه.

إذ يمكن أن يتفاعل الأوجينول مع الأدوية المستخدمة للمحافظة على سيولة الدم، مثل: الوارفارين (Warfarin).

كذلك قد يكون من الآمن نسبيًا استهلاك كميات أقل من القرنفل في التوابل.

نقص سكر الدم

قد يؤثر القرنفل أيضًا في مستويات السكر في الدم، إذ يمكن أن يخفض الأوجينول نسبة سكر الدم لمستوى آمن.

لكن قد يتسبب في انخفاض مستويات السكر في الدم بنسبة عالية عند استخدامه بكمية كبيرة.

تأثير زيت القرنفل

يحتوي زيت القرنفل على نسبة أعلى بكثير من الأوجينول مقارنةً بالقرنفل الكامل أو المطحون.

يمكن أن يؤدي استهلاك زيت القرنفل النقي إلى أعراض، مثل: الدوخة أو الغيبوبة.

كذلك يمكن أن يسبب زيت القرنفل تهيج الجلد، والعين، والجهاز التنفسي أو أي رد فعل لحدوث حساسية الجلد.

احتياطات هامة عند استخدام الهيل

يعد الهيل آمنًا بصورة عامة لمعظم الناس، لكن قد لا تكون مكملات الهيل مناسبة للأطفال، والنساء الحوامل، أو المرضعات.

على ذلك إذا كنت مهتمًا بفوائد الهيل والقرنفل، فقد يكون الاستخدام الأكثر أمانًا عمومًا إضافته ضمن التوابل إلى الطعام.