أسباب لا تتوقعها تسبب انتفاخ الساقين
أسباب لا تتوقعها تسبب انتفاخ الساقين

يبحث عدد كبير من الأشخاص عن ما هي أسباب تورم الساقين ومتى تكون خطيرة، فمن المعروف أن مشكلة تورم الساقين إحدى أكثر المشاكل الشائعة التي تؤثر على الشخص المصاب بها بالسلب، حيث تعيق من ممارسته للحياة بشكل طبيعي، وخصوصاً في حالة إذا كان عمله يتطلب الوقوف والحركة بشكل مستمر، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف أهم أسباب تورم الساقين ومتى تكون خطيرة وتستدعي الذهاب إلى الطبيب.

ما المقصود بتورم الساقين؟

قبل أن نتحدث عن أهم أسباب تورم الساقين ومتى تكون خطيرة، يجب علينا أولاً الإشارة إلى مفهوم تورم الساقين.

تورم الساقين عبارة عن انتفاخ القدمين نتيجة تجمع السوائل أو الإصابة بتصلب الجلد، وقد يحدث هذا التورم في أي جزء من أجزاء الساق، ويدخل في ذلك الكاحلان، والقدمان.

يُذكر أن أسباب حدوث التورم عديدة ومتنوعة، وقد تكون خطيرة في بعض الأحيان الأمر الذي يستدعى تدخل الطبيب المعالج فوراً.

أسباب تورم الساقين ومتى يكون خطيراً؟

للإجابة عن هذا التساؤل، يجب علينا تقسيمه إلى بيان أسباب تورم الساقين، ومن ثم بيان الحالات الخطيرة التي تستدعى تدخل الطبيب، وذلك كما يلي:

أولاً: أسباب تورم الساقين

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بتورم الساقين، ومن أهمها ما يلي:

  • عند وجود حساسية في منطقة الساقين أو القدمين.
  • حالة الإصابة ببعض الالتهابات مثل التهابات المفاصل، والتهاب الجلد.
  • عند إصابة منطقة الساقين بالرضوض.
  • قد يكون تورم الساقين ناتجاً عن وجود عيوب خلقية.
  • عند الإصابة بدوالٍ في منطقة الساقين.
  • حالة وجود كميات كبيرة من السوائل في جهاز الليمفاوي بالجسم.
  • في حالة التعرض لفشل كلوي، أو فشل القلب الاحتقاني لا قدر الله.
  • كما يُمكن أن يكون تورم الساقين بسبب تناول كميات كبيرة من السوائل أكبر من القدر الذي يحتاج إليه الجسم.
  • حالة وجود خلل في هرمونات الغدة الدرقية.
  • عند الإصابة بفقر الدم.
  • من الممكن أن يكون تورم ساق المرأة الحامل نتيجة الإصابة بتسمم الحمل.
  • عند وجود كسور في منطقة الساقين أو الكاحل، أو عند الإصابة بجلطات دموية في الساقين.
  • الإصابة بمرض هشاشة العظام.
  • عند التعرض للتلوث نتيجة وجود جرح في الساق.
  • حالة وجود تورمات في منطقة الحوض.
  • عند وجود قصور في الكبد مع عدم القدرة على أداء وظائفه بشكل طبيعي.
  • عند وجود خلل في وظائف الأوردة الموجودة في منطقة الساقين؛ ما قد يؤدي إلى حدوث تجمعات للدم في هذه المنطقة.
  • وأخيراً قد يكون تورم الساقين بسبب كونه أحد الأعراض الجانبية نتيجة تناول بعض الأدوية بطريقة خاطئة أو عدم الالتزام بالجرعات الموصى بها من قبل الطبيب المختص.

بعد أن تعرفنا أسباب تورم الساقين، سوف ننتقل للحديث عن الحالات التي تكون فيها تورمات الساقين خطيرة تستدعي زيارة الطبيب المختص على الفور، وهي كالآتي:

  • عند وجود زيادة ملحوظة في انتفاخ الساقين.
  • حالة استمرار تورم الساقين على الرغم من اتباع العلاجات المنزلية المعتادة.
  • عند ظهور أعراض مصاحبة للتورمات مثل الشعور بالألم في منطقة الصدر أو صعوبات في التنفس.

كيفية علاج تورم الساقين بالطرق المنزلية

يمكن علاج تورم الساقين عن طريق تناول بعض الأعشاب مثل البطيخ، أو زيت الجريب فروت الأساسي، وبذور الكزبرة أو عن طريق أي من الوسائل المنزلية الآتية:

  • استخدام الملح الصخري عن طريق نقع القدمين تحت درجة حرارة فاترة وذلك لمدة مرتين في اليوم.
  • ممارسة تمارين رفع القدمين عن الأرض، إذ تُعد هذه الأخيرة من أكثر الطرق العلاجية التي تساهم في تحسين الدورة الدموية ما بين القدمين و القلب، وللحصول على أفضل نتيجة يجب رفع القدمين لمستوى أعلى من مستوى القلب وذلك لمدة لا تقل عن عشرين دقيقة.
  • ممارسة التمارين الرياضية
  • تساعد التمارين الرياضية بشكل كبير على التخلص من تورمات الساقين، إذ إن للتمارين الرياضية والنشاط الحركي دوراً مهماً وفعّالاً في تحريك كميات السوائل المتراكمة في منطقة الساقين إلى القلب.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة، حيث تساهم الجوارب الضاغطة في تحسين الدورة الدموية من القدمين إلى القلب من خلال عملية الضغط على الساقين والقدمين.